بوابة القبائل العربية  

المكتبة الشاملة دليل المواقع المكتبة الوقفية المكتبة الرقمية العالمية كتب الأنساب
العودة   بوابة القبائل العربية > قبائل و عوائل العرب > قبائل و عوائل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-21-2020, 04:22 AM   #1
عابر سبيل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2020
المشاركات: 4
افتراضي بيان حكم التفاخر بالأنساب للشيخ بن جبرين رحمه الله


جاء في كتاب " الفتاوى الشرعية في المسائل العصرية من فتاوى علماء البلد الحرام ".
المؤلف : مجموعة من العلماء في المملكة العربية السعودية.

فتوى للشيخ العلامة عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين " رحمه الله "

السؤال : يرى البعض أن التفاخر بالأنساب شيء محمود ويستدلون لذلك بقوله تعالى : ( ورفع بعضكم فوق بعض درجات ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل ، واصطفى قريشاً من كنانة ، واصطفى هاشم من قريش ، واصطفاني من بني هاشم ، فما رأيكم في ذلك ؟ أفتونا مأجورين.

الجواب : هذا ليس بصحيح على الإطلاق فإن الفخر بمجرد النسب لا يجوز ، وقد ورد في الحديث قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لينتهين أقوام يفتخرون بآبائهم الذين ماتوا أو ليكونن أهون على الله من الجعل الذي يدهده الخراء بأنفه ).

فالفخر بالأحساب من أمور الجاهلية وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الله أذهب عنكم عبية الجاهلية وفخرها بالأباء ، إنما هو مؤمن تقي ، أو فاجر شقي ، الناس كلهم بنو آدم وآدم خلق من تراب ). وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن الفخر في الأحساب ، والطعن في الأنساب ، والاستسقاء بالنجوم والنياحة ).

وهذا ذم للفخر بالأحساب وذلك أن الإنسان إنما يشرف بأفعاله ولاينفعه شرف آبائه وأجداده ، وقال الشاعر:

إذا افتخرت بأقوام لهم شرف
قلنا صدقت ولكن بئس ما ولدوا

وقال النبي
صلى الله عليه وسلم : ( من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه ).

وأما الآية الكريمة فالمراد بالدرجات الفضائل الظاهرة كالعلم والزهد والعبادة والجود والشجاعة وما أشبهها فإن الله يرفع أهلها في الدنيا وفي الآخرة لقول الله تعالى : ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ).

وأما الحديث : فالمراد أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم اصطفاه الله من أشرف العرب وأشهرهم ، حتى يكون أقوى لمعنويته وأقرب الى تصديقه واتباعه اذا عرف انه من قبيلة لها شهرة ولها مكانة مرموقة ، فإن ذلك أقرب الى أن يكون محل صدق وأمانة ، ومع ذلك فإن هذا الشرف لم ينفع بقية قبيلته كأعمامه الذين حرموا من متابعته ومنهم عمه أبو لهب الذي قال الله فيه : ( تبت يدا أبي لهب وتب ). وفيه يقول الشاعر :

لعمرك ما الانسان الا بدينه
فلا تترك التقوى اتكالاً على النسب
فقد رفع الاسلام (سلمان) فارس

وقد وضع الشرك الشقي (أبا لهب)

والله أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين







انتهى

عابر سبيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التفاخر بالانساب, الفخر بالأحساب, الفخر بالأنساب, الفخر بالنسب, حكم التفاخر بالأنساب, ذم الفخر بالنسب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم الموظف المسؤول الذي يميز تعامله بين الناس للشيخ بن جبرين عابر سبيل قبائل و عوائل 0 04-21-2020 01:00 AM
صحة حديث ، تخيروا لنطفكم للشيخ بن عثيمين رحمه الله عابر سبيل قبائل و عوائل 0 04-21-2020 12:13 AM
قول بن باز رحمه الله في معنى خضيري و قبيلي أبو محمد قبائل و عوائل 1 11-18-2018 03:49 PM


الساعة الآن 10:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc